دراسة الجدوى البيئية ماهي ؟ وكيف تقوم بها ؟

شارك المقال

دراسة الجدوى البيئية

 

 

تعد دراسة الجدوى البيئية أول مداخل دراسة الجدوى التي يجب القيام بها؛ وذلك لدورها الهام لاحقًا في دراسات الجدوى التفصيلية الأخرى كدراسة الجدوى المالية، والتسويقية، والإنتاجية. ومن هنا فإن نجاح دراسات الجدوى يعتمد على فهم طبيعة المشروع وطبيعة أهدافه ومدى تأثر المتغيرات البيئية المحيطة على أهداف المشروع.

 

ما هو مفهوم البيئة؟

 

بحسب الأمم المتحدة، فإنه يمكن تعرف البيئة على أنها رصيد الموارد المادية وكذلك الاجتماعية المتاحة في وقت ما، وفي مكان ما، وذلك لإشباع حاجات الإنسان وطموحاته.

 

ما هي دراسة الجدوى البيئية؟

 

يتم من خلال دراسة الجدوى البيئية قياس أثر المشروع على  البيئة الفنية والمادية، وكذلك على صحة السكان والعمالة، ومنافع وأضرار المشروع على البيئة المحيطة، لذلك من المهم بمكان دراسة الجدوى البيئية من قبل خبراء مختصين بالبيئة.

 

ما هي أهمية دراسة الجدوى البيئية؟

 

تنبع أهمية دراسة الجدوى البيئية من وجود العديد من القوانين المحددة للاستثمار بهدف حماية البيئة، لذلك فإن دراسة الجدوى البيئية تساعد على:

1.     ضمان الموافقة على المشروع من قبل السلطات المختصة عند توافر الشروط التي تحمي البيئة من مخلفاته.

2.     حسن اختيار الموقع المناسب، والذي يمكن من معالجة الأضرار التي قد يسببها المشروع ضد البيئة.

3.     تقليل فرصة حدوث منازعات بين أصحاب المشروع، والمتضررين منه.

 

 

ما هي الأهداف المرجوة من دراسة الجدوى البيئية؟

 

يكمن الهدف الرئيس في معرفة موقع المشروع، ووضعه بالنسبة لأنظمة حماية البيئة، وهناك بعض الأهداف الأخرى مثل:

1.     تحديد الآثار السلبية التي يمكن أن يخلفها المشروع على البيئة.

2.     تحديد الإجراءات اللازمة لتعديل هذه الآثار السلبية.

3.     دراسة نسبة تأثير المشروع على البيئة المحيطة.

 

كيف يتم  دراسة الجدوى البيئية؟

 

تتضمن دراسة الجدوى البيئية عدة مراحل من تقييم أثر البيئة على المشروع، وهي كالتالي:

المرحلة الأولى:

 

هي مرحلة التقييم المبدئي، ويحدد فيها مجموعة العوامل البيئية التي تستخدم لتقييم صلاحية المشروع من الناحية البيئية.

المرحلة الثانية:

 

هي مرحلة انتقال الدراسة من مكان اللجنة القائمة بالمشروع إلى موقع المشروع؛ وذلك لدراسة الأثر السلبي للمشروع على البيئة، وتحديد مدى توفر أجهزة مراقبة التلوث الواجب توافرها في الموقع.

المرحلة الثالثة:

 

هي المرحلة الخاصة بإعداد التقرير النهائي الذي يعطي للسلطات المعنية  المبرر للتصريح بإنشاء المشروع، بما يتضمنه من إجراءات مقترحة لتخفيف الآثار السلبية المتوقعة على البيئة من المشروع.

 

ما هو دور دراسة الجدوى البيئية في الاختيار بين الأفكار الاستثمارية؟

 

تلعب دراسة الجدوى البيئية دورًا مهمًا في اختيار الفكرة الاستثمارية المناسبة، فمع توفر نتائج الدراسة والانتفاع بها تزداد فعالية المشروع، وبدونها يمكن أن تؤدي إلى ردود أفعال غير مناسبة نحوها، حيث تؤكد الدراسات أن هناك علاقة قوية بين نتائج دراسة الجدوى البيئية وفعالية القرارات المأخوذة.

 

وتتضمن دراسة الجدوى البيئية العناصر التالية:

1.     تحديد متطلبات الأفراد المعنية بالمشروع وتحليلها.

2.     تحديد مكونات بنية المشروع وتحليلها.

3.     تحديد الخصائص الإدارية الهيكلية للمشروع وتحليلها.

4.     ممارسة التخطيط والرقابة الاستراتيجيين.

5.     تحليل التأثير المتبادل بين جميع العناصر السابقة.

 

كيف تستطيع دراسة الجدوى البيئية تقييم المنافع والآثار البيئية السلبية للمشروع؟

 

يتم عمل تقييم شامل للأثر البيئي، بحيث يشمل على ما يلي:

1.     الآثار السلبية الناتجة عن المشروع، وما يترتب عليها من تكاليف مادية محتملة.

2.     الآثار السلبية الناتجة عن المشروع، والتي لا يترتب عليها تكاليف مادية.

3.     الآثار السلبية المتوقع حدوثها جراء تنفيذ المشروع، وتقسم إلى آثار كمية أي يمكن تحويلها إلى العملة النقدية، وآثار نوعية لا يمكن تحويلها لعملة نقدية.

 

ما هي عناصر البيئة التي تحللها دراسة الجدوى البيئية للمشروع؟


أولًا: عناصر البيئة الخاصة، وتشمل:

 

1.  المنافسون:
حيث يتوقف نجاح المشروع على قدرته على المنافسة وفرض قوته في السوق، وهذا يتطلب دراسة دقيقة لبيئة السوق.

حيث يتوقف نجاح المشروع على قدرته على المنافسة وفرض قوته في السوق، وهذا يتطلب دراسة دقيقة لبيئة السوق.

2.    سوق الاحتكار:

 يتميز هذا السوق بوجود عدد كبير من المشاريع التي لها تأثير جوهري على أسعار المنتج.

3.    سوق الاحتكار التنافسي:

ويتميز عن سوق الاحتكار السابق بضرورة التركيز على الناحية الشكلية، أو الحجمية أو السعرية عند الدخول في منافسة السوق.

4.    سوق المنافسة الكاملة:

يوجد في هذا السوق عدد كبير من المشاريع التي تمارس نفس النشاط الإنتاجي، كالمواد الغذائية والملابس، وهذه الصناعات تسمح بدخول المشاريع الجديدة له.

5.    القوى العاملة:

يجب الحرص على تحديد المواصفات الدقيقة للقوى العاملة المطلوبة سواء الفنية، أو الإدارية، وتحديد مصادر وتكلفة الحصول عليها.

6.    المستلزمات:

يجب تحديد مدى توفر الخامات الأساسية، وكيفية الحصول عليها محليا أو بالاستيراد من الخارج.

7.    الآلات والمعدات:

يتم تحديد نوعيتها، وتوافرها في السوق المحلية، وكذلك وضع تقديرات أولية عن تكلفتها بما يتضمن مصاريف الشحن والتركيب.

 

ثانيًا: عناصر البيئة الخارجية:

 

1. عناصر اقتصادية: هي العناصر المتعلقة بالنظام الاقتصادي المطبق في الدولة.

2. عناصر سياسية: يقصد بها سياسة الحكومة في التعامل مع الاستثمار الأجنبي أو المحلي.

3. عناصر قانونية: أي المؤسسات التشريعية التي تراجع العقود القانونية المبرمة بين الأطراف، وكذلك الجهات التي يلجأ إليها للتحكيم في المنازعات التجارية بين المستثمرين.

4. عناصر فنية:  ويهدف منها تحديد إمكانيات إنتاج المنتج المرتبطة بالمشروع الجديد.

5.     عناصر اجتماعية: وتشمل القيم السائدة والمؤثرة في المجتمع، التي تؤثر على مدى تقبل الجمهور للمنتج الجديد.


حتى وقت قريب، كانت دراسة جدوى المشاريع تعتمد بشكل أساسي على الجانب الاقتصادي والتسويقي، وتهمل دراسة الجدوى البيئية بشكل ملحوظ، ولكن الآن أصبح لهذه الدراسة شأنها شأن باقي دراسات الجدوى؛ وذلك نتيجة للعديد من الحملات التوعوية التي تقام لمحاولة تحسين مستقبل البيئة والحفاظ عليها من المخاطر المحيطة بها.

اقرأ أيضاً : دراسة الجدوى الفنية ماهي ؟ وكيف تقوم بها ؟



مقالات ذات صلة

تحليل SWOT ماهو ؟ وكيف تقوم بإجرائه؟

ما هو تحليل SWOT؟ وكيف يمكنك إجراءه على مشروعك؟تعريف تحليل SWOT:يعرف تحليل SWOT بأنه الإطار الذي يستخدم لتقييم موقع الشركة التنافسي، بحيث يحدد نقاط قو...

أنواع المشاريع الاستثمارية

أنواع المشاريع الاستثماريةيجد البعض صعوبة في تصنيف المشاريع الاستثمارية، ويعود ذلك لكثرة المعايير التي يستند إليها هذا التصنيف، حيث أن اختلاف المعيار...
مقالات جديدة

تحليل SWOT ماهو ؟ وكيف تقوم بإجرائه؟

ما هو تحليل SWOT؟ وكيف يمكنك إجراءه على مشروعك؟تعريف تحليل SWOT:يعرف تحليل SWOT بأنه الإطار الذي يستخدم لتقييم موقع الشركة التنافسي، بحيث يحدد نقاط قو...

أنواع المشاريع الاستثمارية

أنواع المشاريع الاستثماريةيجد البعض صعوبة في تصنيف المشاريع الاستثمارية، ويعود ذلك لكثرة المعايير التي يستند إليها هذا التصنيف، حيث أن اختلاف المعيار...